عدد كبير من سكان مدينة دمنات يلتمسون ايصال طلبهم الى الجهات المسؤولة محليا واقليميا من أجل
التدخل قبل وقوع الكارثة ،حيث تحدث المعنيون عن معاناتهم مع حركة السير في بعض النقط السوداء
بالمدينة والتي تعرف حركة سير كثيفة وتشكل خطرا على المارة من الاطفال الصغار و تلاميذ
 المؤسسات التعليمية خصوصا في اوقات الدخول والخروج ،التي تعرف اكتضاضا للمارة وسط الطريق
وبالتالي يتهددهم الخطر في كل خطوة يخطونها ، علما أن بعض سائقي السيارات المتهورين واغلب
سائقي الدراجات النارية لايهتمون للمارة ويسوقون بشكل جنوني وبسرعة فائقة في غياب اي رادع لهم
،وبالتالي يستدعي الامر تدخلا حازما من طرف المسؤولين من اجل رفع الخطر المحدق بالسكان عامة
وبالمارة خاصة وذلك بالتعجيل بوضع حواجز اسمنية على الطريق الرئيسية في الاماكن التالية :

  • -        امام قباضة دمنات .
  • -        قرب حديقة اغير .
  • -        أمام بلدية دمنات .
  • -        أمام المحجز البلدي القديم .
  • -        امام مسجد ايت اوكنون.
  • -        امام دار الطالبة .
  • -        أمام مركز التاهيل المهني .
  • -        امام محطة اوليبيا.

 أماكن تعرف مرور اعداد غفيرة من التلاميذ والتلميذات وتعتبر
الطريق الاكثر استعمالا من طرفهم للذهاب من والى
مؤسساتهم التعليمية  ،يقطعونها والخوف يتملكهم في الذهاب
والاياب بسبب تهور السائقين وعدم وجود حواجز تكبح سرعتهم وبالتالي تصبح حياتهم في كف عفريت من ساعة خروجهم الى غاية عودتهم الى منازلهم .
    _  نتمنى صادقين ان يعجل المسؤولون ببلدية دمنات في اتمام العمل الذي شرعوا فيه مند مدة والمتعلق بوضع الحواجز الاسمنية بكل النقط السوداء بالمدينة وذلك رفعا للخطر المحدق بالمارة وحفاظا على ارواحهم

إرسال تعليق

 
انتقل الى اعلى بسرعة